مسرحية أبوظبي بين الإستفزاز والتهريج!