الدرس المستفاد .. من مِقْصَلة الاستبعاد