تنقل جياد بين إسطبلات رغم الحظر بعد تفشي «الرعام»