انتهاء عقد الإرتباط بين «الصقران» و «الزباره» في (سلطان الزباره)!